البتكوين يتراجع لليوم الرابع على التوالي وصولا لحاجز 9,000$

09-05-2018

Odoo image and text block

البتكوين يتراجع لليوم الرابع على التوالي وصولا لحاجز 9,000$

تراجعت أسعار العملة الرقمية "البتكوين" بالتعاملات الفورية يوم الأربعاء لتواصل خسائرها لليوم الرابع على التوالي ، لتصل الأسعار إلى حاجز الدعم النفسي عند 9,000$ لكل وحدة بتكوين ، يأتي هذا فى ظل تباطؤ الطلب الاستثماري مجددا بالسوق الرقمية ، وسط تقييم المستثمرين للتطورات الجديدة حيال الإجراءات التنظيمية لتبادلات العملات الرقمية فى معظم أنحاء العالم.

فى بورصة "بتستامب" وبحلول الساعة08:35بتوقيت جرينتش تتداول العملة الرقمية بتكوين حول9,080$ بانخفاض قدره 101$ بنسبة 1.1%،حيث سعر الافتتاح عند 9,181$،وسجلت أعلى مستوي عند 9,199$ ، و أدنى سعر عند 8,974$.

فقدت العملة الافتراضية "البتكوين" يوم الثلاثاء نسبة 1.9% ، فى ثالث خسارة يومية على التوالي ، مع تسارع عمليات التصحيح وجني الأرباح ، بعدما سجلت الأسعار خلال تعاملات نهاية الأسبوع أعلى مستوى فى شهرين 9,949$ لكل وحدة بتكوين.

تراجعت القيمة السوقية للعملات الرقمية يوم الأربعاء بمقدار 20 مليار $ إلى إجمالي 415 مليار دولار $ ،لتنزل القيمة بنحو 57 مليار$ من أعلى مستوى فى شهرين عند 472$ المسجل فى وقت سابق من تعاملات يوم الأحد.

فى اليابان تواصل السلطات التنظيمية فى البلاد تكثيف جهودها لمنع تكرار عملية اختراق وقرصنة مراكز تبادل العملات الرقمية ، بهدف حماية صناعة التشفير فى البلاد و توفير الآمن اللازم لأصول المستثمرين.

وفى هذا الإطار وضعت هيئة الرقابة المالية اليابانية بالاشتراك مع وكالة الخدمات المالية FSA هذا الأسبوع المزيد من الشروط التنظيمية لتبادلات العملات الرقمية فى البلاد ، تتضمن التدابير اللازمة لحماية أصول المستثمرين،بالإضافة إلى محاولات إعادة تشكيل نظم الإدارة الداخلية فى بورصات تبادل العملات الرقمية المحلية.

فى كوريا الجنوبية استلم بالأمس الثلاثاء " يون سوك هيون " الرئيس الجديد لهيئة الرقابة المالية FSS مهام منصبه ، وأكد هيون خلال تصريحات سابقة إن تنظيم صناعة التشفير بصورة أفضل سيخلق نظام مالي آمن ، ويجعل الوصول إلى المنتجات المرتبطة بالتشفير أكثر سهولة ،و أشار إلى أن هيئة الرقابة المالية سوف تتعاون مع السلطات الحكومية الأخرى من أجل حل قضايا تنظيم صناعة التشفير فى البلاد.

فى الولايات المتحدة قال "غاري كوهين" الرئيس السابق لمجموعة جولدمان ساكس و المستشار الاقتصادي السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب ،أنه سيكون هناك عملية تشفير عالمية فى المستقبل ، لكنها ستكون عملة يسهل فهمها أكثر من العملة الرقمية الحالية البتكوين.

أصدر البنك الفيدرالي الاتحادي "فى سان فرانسيسكو " رسالة اقتصادية يوم الاثنين ،أشار خلالها إلى أن انخفاض البتكوين بعد ذروة الوصول إلى مستويات 20,000$ ،كان نتيجة لإطلاق تداول العقود الآجلة للبتكوين.

وأشار البنك إلى أن الارتفاع السريع والهبوط اللاحق فى الأسعار بعد إدخال العقود الآجلة لا يبدو أنه من قبيل المصادفة ، بل انه يتماشي مع السلوك التجاري الطبيعي الذي يرافق فى العادة إدخال عقود جديدة إلى أسواق العقود الآجلة.

فى الولايات المتحدة أيضا ذكرت صحيفة " نيويورك تايمز" أن مجموعة ICE المالكة لبورصة نيويورك تنظر حاليا فى إطلاق عقود البتكوين الآجلة ، وفى حال تأكيد تلك الأنباء سوف تصبح ICE ثاني مجموعة عملاقة فى وول ستريت تدخل عالم البتكوين خلال هذا الشهر ، بعدما أكدت مجموعة جولدمان ساكس أنها ستوفر عقود آجلة خاصة بها للبتكوين وتتداول نيابة عن عملائها.