الدولار الأمريكي يستأنف مكاسبه قبيل اجتماع الاحتياطي الاتحادي

21/3/2018

Odoo image and text block

الدولار الأمريكي يستأنف مكاسبه قبيل اجتماع الاحتياطي الاتحادي

ارتفع الدولار الأمريكي بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء مقابل سلة من العملات العالمية، ليستأنف مكاسبه التي توقفت مؤقتا بالأمس ضمن عمليات تصحيح وجني أرباح،يأتي هذا الارتفاع قبيل انطلاق اجتماع الاحتياطي الاتحادي،والذي من المتوقع أن يشهد رفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس إلى نطاق 1.75%،فى أول زيادة لأسعار الفائدة الأمريكية من أصل ثلاث زيادات منتظرة هذا العام.

ارتفع مؤشر الدولار بنحو 0.4% حتى الساعة 12:10بتوقيت جرينتش ،ليتداول عند مستوي 89.76 نقطة،ومستوي افتتاح تعاملات اليوم عند 89.44 نقطة،وسجل الأعلى عند 89.77 نقطة والأدنى عند 89.39 نقطة.

أنهي المؤشر تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.4%،فى أول خسارة خلال أربعة أيام، ضمن عمليات تصحيح وجني أرباح ،بعدما سجل يوم الجمعة أعلى مستوى فى أسبوعين 90.36 نقطة.

يبدأ اليوم مجلس الاحتياطي الاتحادي اجتماعه الدوري الثاني خلال عام 2018 لمناقشة السياسات النقدية الملائمة لتطورات الاقتصاد الأمريكي ،على أن يصدر قراراته غداً الأربعاء، ويعتبر هذا الاجتماع هو الأول تحت قيادة الرئيس الجديد جيروم باول،بعد انتهاء ولاية جانيت يلين أوائل شباط/فبراير الماضي.

وخلال شهادته النصف سنوية أمام الكونغرس أشاد جيروم باول بالنمو الاقتصادي القوي فى البلاد ،وقال أن مستويات التضخم تتعافي،وأن الآثار المعاكسة للاقتصاد التي واجهها فى السنوات السابقة قد تلاشت،وأفاد بأن النمو الاقتصادي الأقوى قد يدفع البنك المركزي فى إعادة النظر فى خطة رفع أسعار الفائدة لثلاث مرات هذا العام،وقال إنه يتوقع أن يكون العامان القادمان قويان للاقتصاد.

وبتسعير 100% لرهانات التجار سوف يقوم المجلس خلال هذا الاجتماع برفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس إلى نطاق 1.75%،فى أول زيادة لأسعار الفائدة الأمريكية خلال العام الحالي، وأكد صانعي السياسة النقدية الأمريكية سابقا على رفع أسعار الفائدة لثلاث مرات هذا العام.

ويبحث المستثمرين من خلال بيان السياسة النقدية،وبيان التوقعات الاقتصادية،و تصريحات جيروم باول ،عن أدلة جديدة تخص احتمالات تسريع وتيرة تشديد السياسة النقدية الأمريكية خلال العام الحالي،واحتمالات رفع أسعار الفائدة لأربع مرات.