البتكوين يستأنف خسائره قبيل نتائج اجتماع مجموعة العشرين

20/3/2018

Odoo image and text block

البتكوين يستأنف خسائره قبيل نتائج اجتماع مجموعة العشرين

تراجعت أسعار العملة الرقمية البتكوين بالتعاملات الفورية يوم الثلاثاء لتستأنف خسائرها التي توقفت على مدار يومين ضمن عمليات التعافي من أدنى مستوى فى ستة أسابيع،يأتي هذا مع ترقب المتعاملون نتائج اجتماع مجموعة العشرين،فيما يخص تبادلات العملات الرقمية وصناعة التشفير.

فى بورصة بتستامب وبحلول الساعة 08:50 بتوقيت جرينتش تتداول العملة الرقمية بتكوين حول 8,390$ بانخفاض قدره 207$ بنحو 2.4% ،حيث سعر الافتتاح عند 8,597$،وسجلت أعلى مستوي عند 8,655$ ،وأدنى سعر عند 8,313$.

أنهت العملة الرقمية البتكوين تعاملات الأمس مرتفعة بنسبة 4.8%،فى ثاني مكسب يومي على التوالي،ضمن عمليات التعافي من أدنى مستوى فى ستة أسابيع 7,325$ لكل وحدة بتكوين.

وانخفضت أسعار البتكوين يوم الأحد لأدنى مستوى فى ستة أسابيع ،بعدما أفادت تقارير إعلامية حول اتجاه تويتر إلى حجب الإعلانات المرتبطة بالعملات المشفرة خلال الأسابيع القليلة المقبلة،على خطى فيسبوك و جوجل.

وفقد البتكوين نسبة 14.1% الأسبوع الماضي،فى ثاني خسارة أسبوعية على التوالي،مع استمرار عمليات بيع الأصول الرقمية،وسط تصاعد المخاوف بشأن إجراءات الحظر والمنع العالمية.

وتعود تلك الخسارة الأسبوعية إلى قرار شركة جوجل بحظر إعلانات العملات الرقمية والمحتويات ذات الصلة بصناعة التشفير ابتداء من شهر حزيران/يونيو المقبل،وأعاذت جوجل القرار إلى السياسة الجديدة للشركة التي تحظر طرح إعلانات المنتجات المالية غير المنظمة وغير المصرح بها.

انخفضت القيمة السوقية للعملات الرقمية يوم الثلاثاء بنحو 12 مليار دولار أمريكي إلى إجمالي 324 مليار دولار،واستردت القيمة نحو 44 مليار دولار على مدار يومين،بعدما سجلت فى وقت سابق من تعاملات الأحد أدنى مستوى منذ 6 شباط/فبراير عند 280 مليار دولار.

يختتم اليوم فى مدينة بوينس آيرس الأرجنتينية وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين اجتماعهم المستمر منذ الأمس، والخاص بدارسة العديد من المواضيع الهامة التي تخص الاقتصاد العالمي،من ضمنها موضوع العملات الرقمية وصناعة التشفير.

ويترقب المتعاملون الحصول على أي أدلة جديدة تخص تنظيم السوق الرقمية رسميا،خاصة بعدما كثافات الحكومات العالمية التدقيق على الأصول الرقمية خلال الأشهر الأخيرة،وسط مخاوف بشأن عمليات غسيل الأموال والتهرب من الضرائب وتمويل الإرهاب.

على جانب أخر ووفقا لوكالة رويترز رفضت هيئة الاستقرار المالي "FSB" التي تنسق اللوائح المالية لمجموعة العشرين،الدعوات التي تنادي بتنظيم أكثر صرامة لتبادلات العملات الرقمية المشفرة.