العملة الملكية الجنية الإسترليني بصدد ثاني مكاسب أمام الدولار الأمريكي

19/3/2018

Odoo image and text block

العملة الملكية الجنية الإسترليني بصدد ثاني مكاسب أسبوعية على التوالي أمام الدولار الأمريكي

انخفضت العملة الملكية الجنيه الإسترليني أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية لنشهد ارتدادها للجلسة الثالثة على التوالي من الأعلى لها منذ 27 من شباط/فبراير الماضي وسط شح البيانات الاقتصادية من قبل الاقتصاد الملكي البريطاني وعقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الجمعة عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

في تمام الساعة 03:26 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.27% إلى مستويات 1.3899 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3937 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3890، بينما حقق الأعلى له عند 1.3980.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق الإسكان التي أظهرت تراجع المنازل المبدوء إنشائها وتصريح البناء في الولايات المتحدة بصورة فاقت التوقعات خلال شباط/فبراير، حيث أوضحت قراءة مؤشر المنازل المبدوء إنشاؤها تراجعاً بنسبة 7.0% لنحو 1,236 ألف منزل، مقابل ارتفاع بنسبة 9.7% عند نحو 1,329 ألف منزل في كانون الثاني/يناير، أسوء من التوقعات عند تراجع 2.7% لنحو 1,290 ألف منزل.

كما تراجعت قراءة مؤشر تصريح البناء بنسبة 5.7% لنحو 1,298 ألف تصريح مقابل ارتفاع بنسبة 7.4% عند نحو 1,396 ألف تصريح في كانون الثاني/يناير، أيضا أسوء من التوقعات التي أشارت لتراجع بنسبة 3.8% لنحو 1,325 ألف تصريح، وجاء ذلك قبل أن نشهد صدور قراءة مؤشر الإنتاج الصناعي والتي أظهرت ارتفاعاً بنسبة 1.1% مقابل تراجع بنسبة 0.3% في كانون الثاني/يناير، متفوقة على التوقعات عند ارتفاع بنسبة 0.3%.

وبالتزامن مع صدور قراءة مؤشر معدل استغلال الطاقة والتي أظهر تسارع وتيرة النمو إلى نسبة 78.1% مقابل 77.4% في كانون الثاني/يناير، متفوقة على التوقعات عند 77.7%، وصولاً إلى الكشف عن القراءة الأولية لمؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلكين والتي أظهرت اتساعاً إلى ما قيمته 102.0 مقابل 99.7 في شباط/فبراير، بخلاف التوقعات عند 99.2 مع اتساع الأوضاع الاقتصادية الحالية وتقلص اتساع التوقعات الاقتصادية.