دانة غاز تسعى لاتفاق بالتراضي مع حاملي الصكوك

11/3/2018

Odoo image and text block

دانة غاز تسعى لاتفاق بالتراضي مع حاملي الصكوك

أكدت شركة دانة غاز المدرجة بسوق ابوظبي المالي أنها تقترب من التوصّل إلى اتفاق بالتراضي مع حملة صكوكها المستحقة في أكتوبر 2017 القابلة للتحويل إلى أسهم بمعدل ربح 7%.

كما بينت الشركة اعتزمها التوصل أيضاً لاتفاق مع حامي شريحة الصكوك الأخرى غير القابلة للتحويل بمعدل ربح 9%، والتي لا يزال مبلغ 650 مليون دولار من قيمتها غير مسدد، بحسب صحيفة الخليج.

وأوضحت مصادر أن الشركة توصلت مع مجموعة من الدائنين الذين يمتلكون ما يزيد على 50% من الأسهم إلى اتفاقٍ بشأن غالبية الشروط المتعلقة بالقيام بإعادة هيكلة مُحتملة.

وبموجب هذه الصفقة، سيكون لدى حاملي الصكوك خيارين أولهما استرداد الأموال بالكامل "أي بيع الصكوك" بسعر 85 سنتاً للصك.

وأشارت إلى أن الحل الثاني هو المشاركة بإصدار صكوك جديدة لأجل 3 سنوات دون الخصم من القيمة الاسمية للصكوك، بالإضافة إلى تلقي دفعة نقدية جزئية على الفور.

وأضافت أن الإصدار الجديد سيحقق معدل ربح قدره 4%، والذي قد يرتفع إلى 6% إذا لم تستوف "دانة غاز" أهدافاً معينة لتخفيض الديون بحلول نهاية السنة الثانية.

وتتجلى نقطة الخلاف الرئيسية أثناء المفاوضات في مستوى الدفع الفوري للدائنين الذين يتجهون نحو الخيار الثاني، حيث تقترح الشركة تحديد نسبة 10%، بينما يريد الدائنون رفع هذه النسبة إلى 20%.

وتأتي تلك الخطوة من الشركة بعد أن رفضت المحكمة الإنجليزية برئاسة القاضي ليجات في فبراير الماضي جميع حجج وطلبات الشركة المتعلقة بقضية صكوك المضاربة الصادرة عن الشركة.

وكانت مصادر قد كشفت، خلال فبراير من العام الجاري عن رفض دائني شركة دانة غاز مقترحاً جديداً من الشركة لإعادة هيكلة الصكوك الإسلامية البالغة قيمتها 700 مليون دولار.

وأوضحت المصادر أن الشركة عرضت سداد 10% من قيمة الصكوك نقداً وتمديد 90% الباقية على مدى أربع سنوات بمعدل ربح سنوي 4%.

كما عرضت الشركة أيضاً إعادة شراء ما يصل إلى نصف السندات بحسم 15%.

وكانت شركة دانة غاز قد رفضت سداد قيمة صكوكها عندما حلّ أجلها العام الماضي مؤكدة أنها لم تعد متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، نظراً لتغييرات في ممارسة التمويل الإسلامي.